لو شاء الله لهداكم!!

بواسطة: الإعلام

تاريخ الاضافة: 2015-07-28 | عدد الزيارات: 2370

قال تعالى:  {وَعَلَى اللَّـهِ قَصْدُ السَّبِيلِ وَمِنْهَا جَائِرٌ وَلَوْ شَاءَ لَهَدَاكُمْ أَجْمَعِينَ} ﴿ النحل - ٩﴾

الآية الكريمة تقول إن الله تبارك وتعالى كتب على نفسه أن يبين للناس على لسان رسله طريق الحق والهداية، وضمير "منها" في الآية الكريمة يعود إلى "السبيل" لأنه يذكر ويؤنث.. وهذا يعني إن من الطرق ما هو مستقيم وهو طريق الإسلام، ومنها ما هو معوج مائل كطريق غير الإسلام بقية الأديان التي  نسخت بمجيء آخر الرسالات وهي رسالة الإسلام.

ولو أراد الله تعالى أن يهدي جميع الناس إلى الإسلام لفعل، ولكنه سبحانه لا يريد الإيمان الاضطراري لأنه ينافي التكليف، وإنما يريد الله الإيمان الإختياري الذي يتماشى مع التكليف والامتحان في هذه الدنيا، والإثابة في الدار الآخرة.

إعداد: السيد بدري الأعرجي - شعبة البحوث والدراسات


تابعونا على الفيسبوك
تابعونا على تويتر