لماذا نقول عند نهاية التلاوة : « صدق الله العلي العظيم » ؟

بواسطة: اعلام الدار

تاريخ الاضافة: 2016-06-25 | عدد الزيارات: 866


هل لذلك علاقة بولائنا وحبنا لعلي « عليه أفضل الصلاة والسلام » أم ماذا ؟

فقد ورد في مسائل عبد الله بن سلام : أنه قال للنبي صلى الله عليه وآله : فأخبرني ما ابتداء القرآن وما ختمه . .

قال صلى الله عليه وآله : يا بن سلام ، ابتداؤه بسم الله الرحمن الرحيم . وختمه صدق الله العلي العظيم .

وقد يستأنس لذلك بالدعاء الوارد في أعمال أم داود في يوم النصف من رجب ، وبقول الصادق عليه السلام في إحدى الروايات :

« فإذا فرغت من ذلك وأنت مستقبل  القبلة ، فقولي :

بسم الله الرحمن الرحيم : صدق الله العلي العظيم ، الذي لا إله إلا هو الحي القيوم . . الخ . .  .

وبذلك يعلم : أن كلمة « العلي » وصف لله سبحانه ، وليس المقصود بها أمير المؤمنين صلوات الله وسلامه عليه ، وأن شيعة أهل البيت عليهم السلام ، قد التزموا بها لتقيدهم بالنص الشرعي ، وتحاشاها غيرهم ، ربما لظنه أن فيها إلماحة إلى الإمام علي عليه السلام ، وربما لغير ذلك من أسباب . .

والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسوله محمد وآله الطاهرين  . .



تابعونا على الفيسبوك
تابعونا على تويتر