الحسين(عليه السلام ) في سورة البقرة وآل عمران 

بواسطة: اعلام الدار

تاريخ الاضافة: 2016-10-19 | عدد الزيارات: 751


مما ورد في هذه سورة البقرة المباركة، وقد أوَّل في حق الحسين (عليه السلام)قوله تعالى: {فَتَلَقَّى آدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِماتٍ}( ).فقد روي في البحار أن آدم(عليه السلام)رأى ساق العرش وأسماء النبي والأئمة(عليهم السلام)، فلقنه جبرائيل، قل: يا حميد بحق محمد، يا عليّ بحق عليًّ، يا فاطر بحق فاطمة، يا محسن بحق الحسن والحسين، ومنك الاحسان.فلما ذكر الحسين سالت دموعه وإنخشع قلبه وقال:>يا أخي جبرائيل!.. في الخامس ينكسر قلبي وتسيل عبرتي..!قال جبرائيل: ولدك هذا يُصاب بمصيبة تصغر عندها المصائب.فقال: يا أخي وما هي!؟قال: يُقتل عطشاناً غريباً وحيداً فريداً ليس له ناصرٌ ولامعينٌ 

اما في سورة آل عمران مما ورد فيها؛ ويشهد بكرم الامام الحسين(عليه السلام)قوله تعالى: {الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ}.وذلك عندما جنى غلام له(عليه السلام)جنايةً توجب العقاب عليه، فأمر به أن يضرب، فقال: يا مولاي (والكاظيمن الغيظ).قال(عليه السلام): خلّوا عنه.فقال: يا مولاي (... والعافين عن الناس)قال (عليه السلام):قد عفوت عنك.قال: يا مولاي!... والله يحب المحسنين.قال (عليه السلام):أنت حرُّ لوجه الله ولك ضعف ما كنت أُعطيك.


تابعونا على الفيسبوك
تابعونا على تويتر