محافل وفد العتبة الحسينية/ دار القرآن الكريم تواصل نجاحها في المساجد الإندونيسية

بواسطة: المحرر

تاريخ الاضافة: 2017-06-25 | عدد الزيارات: 705


يواصل وفد العتبة الحسينية المقدسة/ دار القرآن الكريم إقامة الأمسيات القرآنية في مختلف المساجد الإندونيسية ضمن جولته القرآنية في دول جنوب شرق آسيا، فبعد المحافل القرآنية في سنغافورة مايزال الحافظان منتظر ومحمد باقر المنصوري يحققان النجاح في الأماسي القرآنية المقامة في مساجد جزيرة بالي بالتنسيق مع منظمة الحفاظ والقراء الإندونيسيين، حيث تم تنظيم محفل قرآني في مسجد بيت الرحمة الذي يقع في مدينة دنپاسار الشرقية وهو من المساجد الكبيرة في جزيرة بالي ويتسع لقرابة ١٥٠٠ مصلي، إذ أقيم المحفل بعد صلاة التراويح بحضور عدد كبير من المسلمين الإندونيسيين الذين عبروا عن فائق إعجابهم لما قدمه الحافظان من براعة في إتقان الحفظ.

وعلى ذات الصعيد أقيم للوفد القرآني محفل في حسينية أهل الكساء بحضور أتباع مذهب أهل البيت عليهم السلام. وذكر مسؤول مركز التبليغ القرآني الدولي الحافظ منتظر المنصوري: "بعد ختام المحفل القرآني في حسينية أهل الكساء قدم الوفد هدية تبركية من العتبة الحسينية المقدسة تتمثل بلوحة مطرزة تحمل آيات قرآنية وذكر أهل بيت النبوة.

وكذلك احتضن مسجد التقوى في مدينة كلونكونك أمسية قرآنية.

 جاء ذلك بعد انتهاء المسلمين الإندونيسيين من صلاة التراويح في المسجد المذكور.

تجدر الإشارة إلى أن المنهاج العام للأماسي والمحافل القرآنية كان يتضمن الافتتاح بتلاوة 

قرآنية بعدها يستمع الحافظان إلى الأسئلة القرآنية المتنوعة للجمهور عن كل ما يخص الآيات مواضعها في السور والصفحات، فيجيب الحافظان عنها بسرعة كبيرة عن رقم الآية وما بعدها وما قبلها وفيما إذا كانت عن يمين أو شمال دفتي المصحف المبارك إلى غير ذلك من الدقة والإتقان الأمر الذي يدهش الحاضرين. ثم يقوم الوفد بعدها بتوجيه أسئلة تفاعلية للحاضرين من أجل حثهم للمواظبة على حفظ وقراءة الكتاب المجيد. وفي الختام يتم توزيع الهدايا التشجيعية والتبركية من العتبة الحسينية المقدسة.

تابعونا على الفيسبوك
تابعونا على تويتر