المشروع الوطني لرعاية المواهب القرآنية "طاقات حفظ خلاقة وتنوع أصوات واعدة"

بواسطة:

تاريخ الاضافة: 2017-07-18 | عدد الزيارات: 694


من أجل الوقوف على سير العمل في الدورات والمحاضرات التقى مدير دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية المقدسة الشيخ حسن المنصوري الملاكات التعليمية وطلبة المشروع الوطني لرعاية المواهب القرآنية للإطلاع على تطبيق المنهاج الخاص للمشروع والإستماع إلى الطلبة وتلبية احتياجاتهم وتوجيههم لما من شأنه نجاح العمل وتنمية مواهب الطلبة، جاء ذلك بحضور اللجنة المشرفة والمدير التنفيذي للمشروع والملاك التعليمي في قسم التلاوة.

وفي هذا الإطار وجه الشيخ المنصوري طلبة المشروع إلى ضرورة الانتفاع من القرآن الكريم تلاوة وحفظاً وتطبيقاً وأن يكون القارئ والحافظ قرآناً يمشي على الأرض بجميع سلوكياته وأخلاقه، وأكد المنصوري على تذكيرهم بالأهداف السامية المرجوة من المشروع وضرورة السعي لتحقيقها. 

من جانبهم عبر طلبة المشروع عن ارتياحهم للقاء مدير الدار والاستماع إليهم بشكل مباشر متمنين تكرار هكذا لقاءات.

كما شهد اللقاء الاستماع إلى بعض مواهب الطلبة من القراء والحفظة الأمر الذي يعد خطوة تشجيعية باتجاه تحقيق أهداف المواهب المتنوعة حيث الطاقات الخلاقة والأصوات الواعدة التي تلقت التشجيع والثناء من قبل القائمين على دار القرآن الكريم من أجل المضي في الحفظ والإتقان وزيادة تطوير هذه الإمكانات.

هذا وحاول طلبة المشروع التعبير عن شكرهم لما وجدوه من اهتمام للعتبة الحسينية المقدسة بتقديم أفضل ما يصبوا إليه فتية القرآن الكريم من مشاريع هادفة وجهود متواصلة في تطوير العمل القرآني واحتضان القراء والحفاظ من الشباب والناشئة الموهوبين والسعي لتطويرهم.

تابعونا على الفيسبوك
تابعونا على تويتر