لماذا وصفهم القرآن بهذا الوصف ؟

بواسطة:

تاريخ الاضافة: 2017-07-25 | عدد الزيارات: 221



قال  تعالى  (  مثل  الذين  حملوا  التوراة  ثم  لم  يحملوها   كمثل  الحمار  يحمل  أسفارا  ) 

الجمعة    5   

   ما  كان  على  موسى  عليه السلام   فقد  اتمه  ، حيث  علم  بني  إسرائيل  المعارف  الإلهية  التي  اشتمل  عليها  الكتاب  النازل .  وهذه  المعارف  تتناول  عقيدة  التوحيد  و  المعاد  ومقام  النبوة  في  المجتمع . ومعارف  كهذه  أن  أخذت  بقوة  القلوب  اعتقادا  و  بقوة  الأبدان  عملا  أثمرت  كل  خير  و  سعادة . 

  غير  أن  بني  إسرائيل  تعلموها   ( حملوا  التوراة)  لكنهم  لم  يعملوا  بها   (  لم  يحملوها )  فلا  فرق  بينهم  و  بين  الحمار  الذي  يحمل  أسفارا   (  جمع  سفر )  لا  يفقه  شيئا  مما  على  ظهره  غير  ثقله  و  عناء  نقله . 

    و  هذه  صفة  من  يكذب  بآيات  الله  ولا  يستفيد  منها  وانى  الهداية  أن  تشمل  مثل  هذا . ولئن  كانت  مورد    الآية  في  بني  إسرائيل  لكنها  تخص  كل  قوم  نبذوا  كتاب  الله  وراء  ظهورهم  و  اتخذوه  مهجورا  لم  يعملوا  به  فبعدا  القوم  الظالمين .

تابعونا على الفيسبوك
تابعونا على تويتر