ما الفرق بين قوله تعالى في سورة البقرة: (أولئك يلعنهم الله) و (أولئك عليهم لعنة الله)؟

بواسطة: الإعلام

تاريخ الاضافة: 2015-07-25 | عدد الزيارات: 2164

يلعن: فعل؛ والفعل يدل على الحدوث والتجدد، أما اللعنة فهي اسم والاسم يدل على الثبوت.

في الآية الأولى (إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِن بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَئِكَ يَلعَنُهُم ُاللّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ) 159 

اللعنة تستمر ما داموا يكتمون ما أنزل الله وهم مازالوا أحياء، وهؤلاء المذكورين في الآية يكونون ملعونين ما داموا لم يتوبوا وكتموا ما أنزل الله أما إذا تابوا عما فعلوا يغفر الله لهم ولهذا جاء بالصيغة الفعلية (يلعنهم الله).

أما الآية الثانية (إِنَّ الَّذِين َكَفَرُوا وَمَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ أُولَئِكَ عَلَيْهِم ْلَعْنَةُ اللّهِ وَالْمَلائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ) 161 فالمذكورين في الآية هم الذين كفروا وماتوا أي هم أموات وقد حلّت عليهم اللعنة فعلاً وانتهى الأمر ولا مجال لأن يتوبوا بعدما ماتوا ولهذا جاء بالصيغة الاسمية في (عليهم اللعنة) لأنها ثابتة ولن تتغير لأنهم ماتوا على الكفر.

تابعونا على الفيسبوك
تابعونا على تويتر