بحضور المتولي الشرعي دار القرآن الكريم تقيم حفل تخرج الدفعة الثالثة من مشروع الألف حافظ وتتوج 346 حافظ وحافظة لكل القران الكريم

بواسطة: المحرر

تاريخ الاضافة: 2018-02-14 | عدد الزيارات: 2134



في تظاهرة قرآنية كبيرة وبحضور المتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة اختتمت دار القرآن الكريم المسابقة السنوية الخامسة للحفظ ضمن مشروع الألف حافظ، حيث أقيمت المسابقة على مدى أربعة أيام في مدينة الإمام الحسن المجتبى للزائرين بإشراف لجان تحكيمية من ذوي الاختصاص.
المشاركون من الحفاظ والحافظات تم ترشيحهم من خلال المسابقات التمهيدية التي تم تنظيمها في وقت سابق بمختلف المحافظات حيث أفرزت مستويات عالية في مجال الحفظ لثلاث مستويات في (20-10) جزء إضافة إلى الحفظ الكامل للقرآن الكريم.
وفي حفل الختام الذي أقيم في قاعة خاتم الأنبياء في الحرم الحسيني المطهر تم الإعلان عن النتائج النهائية وتتويج الفائزين الأوائل في حفظ عشرة أجزاء وعشرين جزءاً وحفظ كتاب الله بالكامل، ففي حفظ القرآن الكريم كاملاً فاز الحافظ حسام حميد من كربلاء المقدسة بالمركز الأول فيما حل ثانياً مرتضى علي من النجف الأشرف وذهب المركز الثالث مناصفة بين محمد أكرم نعيس من واسط وحسن عبد الرضا من البصرة.
أما الفائزات في حفظ القرآن كاملاً فقد حصدت المرتبة الأولى الحافظة ميعاد سعيد من البصرة التي منها أيضاً زينب حنون الحائزة على المرتبة الثانية أما المركز الثالث فكان من نصيب زهراء عبد الجبار من النجف الأشرف.
وخلال الحفل الذي افتتح بتلاوة آي من الذكر الحكيم للقارئ السيد علي عقيل الفائز الأول في حفظ كامل القرآن على مستوى العراق كان للأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة كلمة ألقاها معاون الأمين العام للشؤون الفكرية والثقافية السيد أفضل الشامي ذكر فيها نعمة حفظ القرآن الكريم والأجواء الإيمانية الحالية التي وفرت هذه الأجواء لحفظ كتاب الله العزيز
من جهته أثنى المشرف على اللجنة التحكيمية للمسابقة الحافظ أبو إحسان البصري على الجهود المتواصلة التي أدت إلى الإنجاز القرآني الكبير المتكلل بتحفيظ هذا العدد من الحفظة وفي ختام الحفل تم تكريم الفائزين من قبل المتولي الشرعي ورئيس دار القرآن الكريم ومنح شهادات الحفظ الرسمية ل346 من الحفاظ والحافظات الذين أتموا حفظ كتاب الله العزيز كاملاً في أجواء ملؤها الإيمان من الجوار الطاهر للحرم الحسيني الشريف .

تابعونا على الفيسبوك
تابعونا على تويتر