وفد العتبة الحسينية الى بوركينا فاسو يواصل جولاته في المؤسسات الدينية والثقافية 

بواسطة: المحرر

تاريخ الاضافة: 2019-02-03 | عدد الزيارات: 713




يواصل وفد العتبة الحسينية المقدسة جولاته الميدانية في مختلف المدن والأقاليم في دولة بوركينا فاسو للاطلاع على   المؤسسات والمراكز العلمية والثقافية والدينية وذلك بعد افتتاحه مؤسسة وارث الأنبياء في مدينة بوبو ديلاسو .


وقال عضو الوفد و رئيس قسم دار القران الكريم في العتبة الحسينية المقدسة الشيخ حسن المنصوري : "خلال زياراتنا لدولة بوركينا فاسو  كان هناك برنامج تواصلي تضمن جولات  لأبرز المراكز والمؤسسات الثقافية  للاطلاع على واقع العمل فيها واللقاء بنخبة من الشخصيات الدينية ، حيث زار الوفد معهد المصطفى الدولي في العاصمة (وغودوكو) التابع لجامعة المصطفى العالمية و تمّ اللقاء بمديره الشيخ عبد الله باوي الذي أطلعنا على أنشطة المعهد وتم الاجتماع بكوادره التعليمية  حيث استعرضنا لهم أبرز المشاريع القرانية في العتبة الحسينية المقدسة " ، مشيراً الى ان " الاجتماع بيّن للحاضرين الخطة التبليغية للعتبة المقدسة فيما يخص دول الغرب الأفريقي في مختلف الجوانب القرانية والدينية والتي تهدف الى نشر تعاليم القران الكريم وغرس علوم أهل البيت (عليهم السلام) " .


فيما بيّن عضو الوفد ومسؤول شعبة المدارس الدينية في العتبة الحسينية المقدسة الشيخ علي القرعاوي : " ضمن الجولات الميدانية للوفد كانت هناك زيارة لجمعية (بنات الزهراء) وهي جمعية تُعنى بشؤون المرأة والجوانب التي تخصّ المرأة بجانبيها الديني والثقافي، وتمّ التواصل مع هذه الجمعية من أجل فتح آفاق عامة في الجوانب الفقهية والثقافية والعقائدية الدينية" ، مضيفاً  " كما كانت هناك زيارة لمؤسسة (المزدهر) التي تعمل في غرب أفريقيا ولها العديد من الفروع في عدّة دول،وتمّ التواصل مع إدارة هذه المؤسسة من التعاون وتفعيل العمل المشترك مع مؤسسة وارث الأنبياء ".


هذا وقدّم الوفد خلال زياراته بعض الاصدارات القرآنية والثقافية  للمعنيين الذين عبّروا عن خالص شكرهم وتقديرهم لزيارة الوفد، مبدين التعاون التام في مجال تطوير الجانب التبليغي لنشر علوم أهل البيت (عليهم السلام) في تلك الدول .


يذكر ان وفد العتبة الحسينية المقدسة افتتح نهاية الشهر الماضي مؤسسة وارث الأنبياء في دولة بوركينا فاسو والتي تعد أول مؤسسة تابعة للعتبة المقدسة تعنى بالمجال القراني والثقافي في الغرب الأفريقي.

تابعونا على الفيسبوك
تابعونا على تويتر