العتبة الحسينية المقدسة تستضيف وفداً دينياً من اندونيسيا وتبحث معه التعاون المشترك

بواسطة:

تاريخ الاضافة: 2019-07-05 | عدد الزيارات: 782



في إطار سعيها للتواصل مع النخب الدينية في دول العالم الاسلامي، استضافت  دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية المقدسة وفداً ضم خبراء وأكاديميين ناشطين من إندونيسيا .


وضمّ الوفد الضيف كل من الدكتور أندي هاديانتو الأمين العام لاتحاد محاضري التربية الإسلامية والأستاذ في جامعة جاكرتا الحكومية وعضو مجلس علماء إندونيسيا والحبيب حامد القدري رئيس مركز المحيا للدراسات الإسلامية و مجلس المواصلة بين العلماء و الأستاذ أحمد سودراجات رئيس اللجنة الدائمة للإغاثة الإنسانية لجمعية نهضة العلماء الاندونيسية (أكبر جمعية في إندونيسيا) والأستاذ عطاء الله رئيس  معاهد القرآن الكريم ومنسق جمعية خريجي الشرق الاوسط. 


حيث كان في استقبال الوفد رئيس قسم دار القرآن الكريم الشيخ حسن المنصوري الذي أشار الى أن دعوة الوفد تهدف الى توسيع أطر التواصل والتعاون مع المؤسسات والمراكز القرآنية بين البلدين. 


وتضمن برنامج الوفد اللقاء مع المتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي الذي تحدث عن أهمية تبادل الزيارات في تعزيز التعاون المشترك والاطلاع عن قرب على الواقع العراقي والاستفادة من تجارب العراق في التصدي للإرهاب والفكر التكفيري لضمان الامان والسلام في جميع البلدان .


وبدأ الوفد جولاته بزيارة العتبات المقدسة في كربلاء المقدسة حيث الحرم المطهر للإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العباس (عليهما السلام) واطلع على مقتنيات متحف الإمام الحسين (عليه السلام) وبرنامج الدورات الصيفية المقامة داخل الصحن الشريف .


كما شملت الزيارة الاطلاع على مشاريع العتبة الحسينية المقدسة ومدن الزائرين ومبنى دار القران الكريم والتعرّف على مجمل مشاريعه وبرامجه .


فيما كان لمدينة النجف الأشرف نصيب من برنامج الوفد تمثّل بزيارة مرقد الامام علي (عليه السلام) و مسجد الكوفة المعظم ومسجد السهلة، فضلاً عن عقد لقاءات مع الشخصيات الدينية والحوزوية عبر لقاء مع أستاذ البحث الخارج في حوزة النجف اية الله الشيخ هادي آل راضي والذي بيّن أبرز ملامح تعاليم مدرسة أهل البيت (عليهم السلام) المتعلقة في الحثّ على السلم والتعايش بين الطوائف والاديان .

تابعونا على الفيسبوك
تابعونا على تويتر